الازهركتاب وأراء

الأعلى للأزهر يُفخٌخ عقول النشء المصري

الأعلى للأزهر يُفخٌخ عقول النشء المصري

بقلم : فاطمة ناعوت

السعودية بدأت رحلة التنوير، ومصر تتراجع لأن قاطرة الأزهر تجرها للظلام. السعودية تنقّي اليوم مناهج التعليم من كل ملامح العنف حتى ينشأ الجيل القادم سويًّا، والأعلى للأزهر يحذف من مناهج ابتدائي أزهري دروس المواطنة التي تقرب بين المسلم والمسيحي، ويحذف درسًا عن مظاهر الود بين شيخ الأزهر والبابا تواضروس. الأعلى للأزهر يشطب درسًا مهما عن قيمة مجدي يعقوب أسطورة الطب والأخلاق.
الأعلى للأزهر بدلا من أن ينقي مناهج الثانوي الأزهري من أحاديث العنف، ينقي مناهج الأطفال من دروس السلام والمحبة.
وبما أن مطالبات الرئيس السيسي “الكثيرة والمتكررة” للأزهر بتجديد الخطاب الديني لم يُستجَب إليها، بل بدأ الأمر يتدهور ويخوض في الوحل أكثر فأكثر، فليس أمامنا نحن المصريين إلا الاختصام القضائي ضد من
يزرعون بذور داعش في عقول الصغار.

الأعلى للأزهر يُفخٌخ عقول النشء المصري
الأعلى للأزهر يُفخٌخ عقول النشء المصري

الأعلى للأزهر يُفخٌخ عقول النشء المصري



لو كنت صاحب هايبر ماركت أو سوبر ماركت أو ستور

ابعتلنا دلوقتي مجلة عروضك علشان ننشرها علي موقع الحدث السابع وتحقق نسبة عالية من المشاهدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى