أخبار عاجلةأخر الأخبارصحة وجمالمختارات

دليلك لاختيار المنتجات الأساسية للعناية بالأسنان

دليلك لاختيار المنتجات الأساسية للعناية بالأسنان
دليلك لاختيار المنتجات الأساسية للعناية بالأسنان

 ممارسة العادات الجيدة للعناية بالأسنان وسيلة مضمونة لصحة أسنانك ولثتك. ففي النهاية، لا تقتصر الابتسامة الناصعة على تحسين مظهرك بل أنها أيضًا مؤشر على الصحة العامة الجيدة.
تشمل العناية الأساسية بالأسنان تنظيف الأسنان بالفرشاة، والخيط، والزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان، واتباع نظام غذائي صديق للأسنان، وتجنب السلوكيات المضرة بصحة أسنانك. لكن كل هذا العمل الشاق يمكن أن يصبح عديم الفائدة إذا لم تستخدم منتجات العناية بالأسنان المناسبة. من معجون الأسنان إلى غسول الفم، إليك دليلك لاتخاذ القرار الصحيح.

معجون الأسنان 

معجون الأسنان
معجون الأسنان

 قد يكون عدد الخيارات المتاح عند شراء معجون الأسنان هائلاً. لكن العنصر الأساسي الذي يجب أن تبحث عنه في معجون الأسنان عالي الجودة هو الفلورايد. يساعد هذا المعدن الموجود في الطبيعة على حماية أسنانك من الأحماض التي تفرزها البكتيريا في فمك والتي تتغذى على النشويات والسكريات المتبقية في فمك بعد تناول الطعام. بشكل أساسي، يعمل بطريقتين – يقوي مينا الأسنان ويقلل الضرر الحمضي.

بالإضافة إلى الفلورايد، هناك مكونات أخرى يجب أن يتضمنها معجون الأسنان. تشمل هذه العناصر:
•        المواد الكاشطة — تساعد السيليكات وكربونات الكالسيوم وغيرها من المواد الخشنة على إزالة البكتيريا والطعام والبقع من أسنانك.
•        المرطبات- تحتوي كل من تركيبات الجل والمعجون على مرطبات مثل الجلسرين في المقام الأول للحفاظ على الرطوبة، فلا يجف معجون الأسنان.
•        المنظفات – ينتج سلفات لوريل الصوديوم والمنظفات الأخرى الرغوة في كل مرة تقوم فيها بتنظيف أسنانك.
•        المكثفات – تحافظ هذه العناصر على قوام معجون الأسنان المناسب.
•        المنكهات – يضاف السكرين وعناصر التحلية الصناعية الأخرى لتحسين نكهة معجون الأسنان. على الرغم من أن معظم الأشخاص يقرنون نكهة المعجون بالنعناع، إلا أنه، وخاصةً معجون الأطفال، متوفر بنكهات مختلفة، مثل العلكة والليمون والقرفة.
سواء معجون أو جل أو نعناع أو وينترغرين، اختر دائمًا معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. إذا كانت أسنانك حساسة أو يزعجك مكون معين، جرب منتجًا آخر. أو الأفضل من ذلك، استشر طبيب أسنانك.

فُرش الأسنان

فُرش الأسنان
فُرش الأسنان

 عند اختيار أنسب فرشاة أسنان، تعتبر الشعيرات هي أهم الاعتبارات. اختر شعيرات ناعمة، خاصةً إذا كانت أسنانك أو لثتك حساسة. تضر الشعيرات المتيبسة أو الخشنة بفمك وغالبًا ما تكون غير فعالة في إزالة البقع أو الجير.

حجم الرأس هو اعتبار آخر. اختر واحدًا يتناسب مع حجم فمك بسهولة لضمان وصوله إلى جميع مناطق فمك.
أما بالنسبة لمقبض الفرشاة، فاختر فرشاة بمقبض مانع للانزلاق أو أيًا كان ما يناسبك.
على الرغم من أن فرش الأسنان العادية تنظف أسنانك بشكل أفضل من فرش الأسنان الكهربائية، إلا أن هذه الخيارات مناسبة للأشخاص الذين بحاجة إلى المساعدة عند تنظيف الأسنان بالفرشاة؛ وتشمل واضعي التقويم، وذوي أسطح الأسنان غير المستوية أو غير المنتظمة، أو المصابين بالتهاب المفاصل أو أي حالة تعوق الحركة.
الأهم من ذلك، استبدل فرشاة أسنانك أو رأس الفرشاة الكهربائية كل ثلاثة أشهر أو عند تآكل الشعيرات. وإلا، لن تقوم الفرشاة بوظيفتها على أكمل وجه في الحفاظ على أسنانك خالية من الجير. كما يجب استبدال فرشاة أسنانك بعد إصابتك بالمرض.

خيط تنظيف الأسنان 

خيط تنظيف الأسنان
خيط تنظيف الأسنان

  

عند اختيار خيط تنظيف الأسنان المناسب، فإن الأمر يتعلق بالتجربة. تتمتع الأنواع الأربعة الشائعة من الخيط بنفس القدرة على إزالة الجير. سواء اخترت استخدام خيط تنظيف غير مشمع أو خيط تنظيف كهربائي أو خيط تنظيف مقاوم للتمزق أو خيط مجدول، فقد أظهرت الدراسات أن كل هذه الأنواع أظهرت قدرة كبيرة في إزالة الجير على عكس استخدام الفرشاة وحدها. هذا يعتمد على ما تريده وتحتاجه:

  1. الخيط السميك مخصص للأشخاص الذين لديهم فجوات واسعة بين أسنانهم، بينما يوصى باستخدام خيط أرفع للمسافات الضيقة أو الأصغر بين الأسنان.
  2. يمكن أن يجعل الخيط المشمع التنظيف أكثر راحةً، خاصةً لمن يضعون تقويم أسنان. على الجانب الآخر، يفضل بعض الأفراد استخدام الخيط غير المشمع لصوت الصرير الذي يصدره خلال تنظيف الأسنان.
  3. ينزلق الخيط المفرد بسهولة ويكون أقل عرضة للتمزق، بينما يتآكل الخيط متعدد الشعيرات أحيانًا بسرعة إذا كان الجير واضحًا أو لم تكن الحشوات متناسقة مع الأسنان.

غسول الفم

غسول الفم
غسول الفم

 بشكل عام يوجد نوعان من غسول الفم – علاجي وتجميلي. يعمل غسول الفم العلاجي على الحد من البكتيريا على المدى الطويل، في حين أن غسول الفم التجميلي يتحكم مؤقتًا في رائحة الفم الكريهة.

يعتمد نوع غسول الفم الذي يجب أن تستخدمه على أهدافك المتعلقة بصحة الفم:
 

  1. غسول الفم التجميلي هو الحل المعتاد إذا كنت تريد أنفاسًا منتعشة، ربما لأن لديك اجتماع هام لحضوره.
  2. يعتبر غسول الفم الذي يوفر الراحة للفم لعدة ساعات هو خيارك الأمثل إذا كنت تعاني من جفاف الفم والذي ربما يكون من الآثار الجانبية للدواء الذي تتناوله.
  3. بالنسبة للحالات الأخرى مثل التهاب اللثة وانحسار اللثة وتراكم الترسبات، يجب عليك استخدام غسول الفم الذي يحتوي على الفلورايد والكلورهيكسيدين والمكونات النشطة الأخرى التي تقتل البكتيريا.
  4. يعتبر غسول الفم بالزيوت الأساسية مثل الأوكالبتوس والزعتر والنعناع خيارات ممتازة أيضًا بسبب خصائصها المضادة للبكتيريا والفطريات.

يعد استخدام أدوات العناية بالأسنان المناسبة – من معجون الأسنان إلى فرشاة الأسنان إلى الخيط إلى غسول الفم – بنفس أهمية الزيارات المنتظمة لعيادة الأسنان، ومعرفة الطريقة الصحيحة لتنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط، إلى جانب الطعام الذي يجب تناوله وتجنبه. لذا تأكد من شراء الأدوات الأساسية للعناية المناسبة بالفم لضمان ابتسامة بيضاء ناصعة وكذلك لصحة العقل والجسم. إذا كنت لا تعرف ما يجب استخدامه بعد، فاستشر طبيب أسنانك لمعرفة أفضل منتجات الأسنان المناسبة لك ولعائلتك.


لو كنت صاحب هايبر ماركت أو سوبر ماركت أو ستور

ابعتلنا دلوقتي مجلة عروضك علشان ننشرها علي موقع الحدث السابع وتحقق نسبة عالية من المشاهدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى