أخبار العرب

نار وغضب داخل بيت ترامب الأبيض وانقلابا بالسعودية

نار وغضب داخل بيت ترامب الأبيض وانقلابا بالسعودية

لقد كان الرئيس االأمريكي دونالد ترامب، وراء ولاية محمد بن سلمان إلى منصب ولي العهد السعودي، بحسب ما قال الكاتب الأمريكي مايكل وولف في كتاب جديد له. وذكر الكاتب في كتابه الذي يحمل اسم “نار وغضب.. داخل بيت ترامب الأبيض”، أنه عندما تولى بن سلمان ولاية العهد كان ترامب “يتبجح” قائلا عن نفسه وعن صهره جاريد كوشنر: “وضعنا رجلنا في القمة”، بحسب ما ذكرت روسيا اليوم. وأضاف الكاتب في كتابه المثير للجدل، أن “ترامب كان يقول لأصدقائه إنه هو وجاريد هندسا انقلابا سعوديا”، وفقا لما ذكره مراسل وكالة “أسيوشيتد برس” من داخل البيت الأبيض، جوناثان ليمير، في تغريدة على تويتر بحسابة الشخصي. وبموجب قرار صدر في 21 يونيو، عين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، ابنه محمد وليا للعهد، بعد منصب ولي ولي العهد المستحدث سابقا، مع احتفاظه بمنصب وزير الدفاع، بعد إعفاء الأمير محمد بن نايف من جميع مناصبه. هذا القرار جاء بعد زيارة أجراها ترامب إلى الرياض في مايو، ضمن جولته الأولى عقب توليه رئاسة البيت الأبيض مطلع 2017. واستند وولف في كتابه الذي يوثق السنة الأولى لرئاسة ترامب، إلى مقابلات أجراها مع شخصيات مقربة من ترامب وعلى رأسها ستيف بانون، الذي شغل منصب كبير مستشاري ترامب للشؤون الاستراتيجية، قبل أن يخرج بشكل مفاجئ من البيت الأبيض في أغسطس الماضي. وأثارت مقتطفات صدرت الأربعاء عن الكتاب ردود فعل، ما دفع ترامب إلى مهاجمة بانون، بل ووجه محامي الرئيس الأمريكي رسالة إليه أمس الخميس، تتهمه بانتهاك اتفاق عدم الكشف عن معلومات، وتأمره بالكف عن ذلك، بحسب وسائل إعلام أمريكية.


لو كنت صاحب هايبر ماركت أو سوبر ماركت أو ستور

ابعتلنا دلوقتي مجلة عروضك علشان ننشرها علي موقع الحدث السابع وتحقق نسبة عالية من المشاهدة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى