التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

هجوم اسد على معدة برامج بمبنى التليفزيون

هجوم اسد على معدة برامج بمبنى التليفزيون
     لقد فوجئ أفراد الأمن المتواجدين لحماية مبنى الاذاعة والتلفزيون "ماسبيرو" أمس السبت، باصطحاب سيدة أسدا مربوطا فى سلسلة حديدية اتضح انها مدربة للاسد وحاولت الدخول به إلى المبنى، مؤكدة أن الأسد مصرح له بالدخول ومعها تصريح بذلك، وتبين فيما بعد أنها مدربة أسود.
     وبناء علي ما قاله اللواء خالد الدكروي رئيس قطاع الأمن فى ماسيبرو، أن مدربة الأسود كان من المفترض أنها ضيفة  لتقديم فقرة فى برنامج "حكايات بنات" على القناة الثانية، ومعها الأسد، إلا أننى  رفضت بشدة دخول الأسد، كإجراءات احترازية وأمنية مشددة، خاصة أنه مربوط فى سلسلة ومن السهل هروبه أو هجومه على أحد المتواجدين والعاملين. وأضاف الدكروي  قائلا: لابد أن يكون الأسد مجهز تماما وتحت السيطرة لنسمح  بدخوله، حيث لا بد أن يكون متواجدا داخل قفص حديدى ويتم السيطرة عليه تماما عند تواجده أو مجرد دخوله لمبنى "الإذاعة والتليفزيون" للتصوير في أى برنامج" .


    وأوضح رئيس قطاع الأمن فى ماسبيرو:  دقائق بسيطة كانت مسارا للجدل والمناوشات بين مدربة الأسود والمعدة التى كانت برفقتها وبين أفراد أمن ماسيبرو مما اضطر المدربة إلى ربط الأسد فى سور حديدى في محيط المبنى، وأثناء مداعبة المعدة له، هجم عليها الأسد، وأصابها بخدوش بسيطة فى يدها، مما أثار الهلع لدى المتواجدين للحظات، وتجمع العاملون للاطئمنان على المعدة التى كانت بخير ولم تصب بأى أذى وسرعان ما عادت لتباشر عملها الإعلامى صباح اليوم داخل أروقة مبنى التليفزيون .
    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    الأخبار المتعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.