التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

المتحف المصري الكبير ما لا تعرفة عنه

المتحف المصري الكبير ما لا تعرفة عنه
      مصر الحضارة القديمة العريقة، والتي تضم ثلث آثار العالم، والتي كانت دوما محط أنظاره ومركز الكثير من الأبحاث التي تدرس الحضارة المصرية العظيمة، لتنقل خبراتها للعالم أجمع.
      لذلك كان من الطبيعي أن تنشئ مصر متحفا يليق بآثارها العريقة، يكون واجهة لها، ويعرض بشكل لائق ومبهر آثارها النادرة. ويعتبر المتحف المصري الكبير أحد أهم المفاجات التي سوف تفاجئ مصر بها العالم عندما يتم افتتاحه رسميا في عام 2020 ، حيث من المتوقع أن يزوره خمسة ملايين سائح سنويا، وسوف يحتوي المتحف على العديد من المعروضات التي من الممكن أن تصل الى مئة الف قطعة اثرية، تعود الى العديد من العصور المختلفة من العصر الفرعوني والوماني واليوناني. ويحيط بالمتحف العديد من المباني الأخرى والتي تقدم العديد من من الخدمات الترفيهية والتجارية.
      وعلى الرغم ان المتحف ما زال تحت الإنشاء، إلا أنه آلاف الزوار يفدون إليه يوميا ليطالعوا مراحل التجهيز التي يمر بها أكبر متحف للآثار في العالم. واليوم نحن في جولة نتعرف خلالها على بعض معالم هذا الحدث الكبير.

      موقع المتحف
      موقع المتحف

      لقد تم اختيار مكان المتحف ليكون بالقرب من الأهرام لذلك تم تصميم واجهة المتحف على شكل  مثلث وكل مثلث ينقسم هو الاخر الى مثلثات اخرى. ويقع المتحف على مساحة مئة الف متر مربع سوف تشتمل على المتحف، وقاعة للمؤتمرات ومكتبة متخصصة في علوم المصريات القديمة، ومركز للترميم، وأيضا سينما ثلاثية الأبعاد.
      هناك أيضا العديد من الأماكن المحيطة بالمتحف، والمخصصة مثل محلات بيع الملابس والهدايا و التذكارات.

      البهو الرئيسي

      هذا البهو هو أول مكان يستقبل الزوار حيث تنتصب تماثيل الملك سنوسرت والملك رمسيس الثاني في عظمة وشموخ.

      مركز الترميم

      يعتبر مركز الترميم في المتحف المصري الكبير الأحدث في منطقة الشرق الأوسط وهو متخص بالحفاظ على المعروضات بأفضل حالة لها وأيضا وحفظها بشكل آمن. أيضا يختص بعمل الصيانة للخزف والمعادن والزجاج، وهو مسئول عن ترميم وصيانة المعروضات التي ليس فيها مواد عضوية .
      ويقع المركز على ارتفاع عشرة أمتار من الأرض، مع وجود نفق يربط ما بينه وبين المتحف المصري الكبير، وذلك لتأمين ممر آمن لنقل المعروضات من وإلى مركز الترميم.
      يضم مركز الترميم أيضا معمل الأخشاب المعني بالحفاظ على المعروضات القديمة المصنوعة من الخشب بأنواعه مثل التوابيت و التماثيل والأثاث الفرعوني والجنائزي، والمراكب، والنماذج المصنوعة من الخشب، بالاضافة الى دواليب حفظ الالهة ومراكب الشمس.

      معمل الميكرو بيولوجي

       يختص هذا المعمل بدراسة الكائنات الدقيقة التي من شأنها أن تتلف الاثار وتصنيع المواد الكيميائة التي تساعد على إيقاف عمل هذة الكائنات الدقيقة.
      معمل المسح الالكتروني
      يعمل هذا الماسح على تهيئة العينات قبل ارسالها الى معمل الميكرو بيولوجي للتعامل معها بيولوجيا للحفاظ على المعروضات.
      معمل المومياوات
      يعتبر هذا المعمل من أهم المعامل لأنه عمله هو الحفاظ على ما تبقى من المصريين القدماء من اثار بشرية حتى يتسنى للعالم أجمع أن يطلع على هذه المومياوات العملاقة ومنها طيور أبو منجل التي ترمز للاله حورس.

      الممشى السياحي

      لقد تم تخصيص المنطقة الواقعة بين المتحف و الأهرام لكي تكون ممشى سياحي وسوف يتم تخصيص هذا الممشى لتسهيل التنقل بين منطقة المتحف و الأهرام.
      إن معروضات هذا المتحف تشهد على عظمة المصريين القدماء الذين عاشوا على هذه الأرض من الاف السنين وشيدوا تلك المعابد العظيمة ، لقد كانت مصر القديمة مصدر الهام للعديد من الحضارات التي تلتها، أيضا ساعدت في نقل الكثير من العلوم عن طريق إنشاء المكتبات والجامعات التي كان الطلاب يفدون الها من جميع أنحاء العالم، ولذلك أنشئ المتحف المصري الكبير لكي يبرز إنجازات هذا الشعب العظيم.
      الحدث السابع
      كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

      الأخبار المتعلقة

      مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
      بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
      تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.