التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

اللغة العربية كما لا تعرفها من قبل

اللغة العربية كما لا تعرفها من قبل
    اللغة العربية كما لا تعرفها من قبل
    اللغة العربية كما لا تعرفها من قبل
    ·        نشأة وتطور اللغة العربية:
    بالعودة إلى تاريخ اللغة العربية، فقد اختلف المؤرخون حول أصل تاريخ اللغة العربية، فالبعض يقول بأنها الأقدم من وجود العرب أنفسهم، ورجّحوا في ذلك أنها لغة سيدنا آدم عليه السلام في الجنة. وقال البعض الآخر بأن أول مَنْ تحدّث بها هم قبيلة يعرب بن قحطان، ولكن بالرجوع للتاريخ فقبيلة يعرب بن قحطان كانت تتحدث لغة عربية أخرى بقواعد مختلفة عن العربية الفصحى الحالية.
    ويقول البعض الثالث أن أول مَنْ نطق باللغة العربية الفصحى هو سيدنا إسماعيل عليه السلام، ولكن لا توجد أدلة على كل هذه الأقاويل. وهناك رأي آخر يرى بأن اللغة العربية نشأت في قوم قريش، وذلك لأن أقدم النصوص التي وردتنا باللغة العربية هي نصوص القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، كما أن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم دعا قومه باللغة العربية، وهذا هو الرأي الأرجح عند الكثير من اللغويين العرب.
    وهناك آراء أخرى تقول بأن اللهجة العربية الفصحى تم تطويرها في مملكة (كندة) في القرن السادس الميلادي، وذلك باهتمام الملوك بالشعراء الذين كانوا يتنافسون فيما بينهم بالشعرن مما نتج عنه توحيد اللهجة الشعرية العربية، وهؤلاء الشعراء كانوا أقدم من قوم قبيلة قريش، وقد وافق بعض المستشرقين هذا الرأي وأطلقوا عليها (اللغة العالية)، أي لغة الشعر الخاصة باللهجات المحلية، حيث أنها لغة عالية الشأن تُبْدي مدى ثقافة الشاعر وتمكنه أمام الملك.وعلى الرغم من وجود هذا الرأي، إلا أن اللغويين العرب يعتبرون اللغة العربية هي لغة قريش، وخاصة أن الشعر الجاهلي تم تدوينه وحفظه بعد الإسلام، ولا يوجد أي نسخ أصلية لهذا الشعر أو القصائد الجاهلية يتم تحديد التاريخ الدقيق لها.
    ·        مكانة اللغة العربية عالميا:
    يحتفل العالم أجمع كل عام في الثامن عشر من ديسمبر باللغة العربية، فيما أطلقوا عليه (اليوم العالمي للغة العربية). ويهدف هذا الاحتفال إلى إبراز الإسهام المعرفي والفكري والعلمي لهذه اللغة وأعلامها في مختلف نواحي المعرفة البشرية عبر التاريخ، فالحضارة العربية الإسلامية لها إسهامات مشهودة في مختلف نواحي العلوم والمعرفة والآداب والفنون، وكذلك يعود للغة العربية الفضل الأكبر في النهضة الأوروبية ثم الثورة الصناعية التي كرَّست قيادة الغرب للعالم منذ أواخر القرون الوسطى. ونوضح بعض الحقائق والمعلومات التي قد لا تعرفها على اللغة العربية.
    -         يتحدث باللغة العربية أكثر من 422 مليون نسمة حول العالم.
    -         يتوزع المتحدثون الأصليون باللغة العربية في دول الوطن العربي وتركيا وإيران وتشاد ومالي واريتريا.
    -         تحتل اللغة العربية المركز السادس في الأمم المتحدة.
    -         هي لغة العبادات لكل المسلمين في كل أنحاء العالم.
    -         اللغة العربية هي اللغة الرسمية الأولى لجميع دول الوطن العربي، واللغة الثانية في اريتريا وتشاد وفلسطين.
    -         تسمى اللغة العربية بـــ(لغة الضاد)؛ وذلك لأنها اللغة الوحيدة التي بها صوت حرف الضاد.
    -         قامت اللغة العربية بالتأثير في لغات أخرى عديدة كاللغة التركية والفارسية والكردية والفرنسية والإسبانية ولغات أخرى عديدة.
    -         يتم الاستعانة بحرف اللغة العربية في كتابة لغات أخرى، كاللغة الفارسية والكردية والملاوية والتركية في وقت سابق.
    -         يعتبر الخط العربي من أجمل الفنون حول العالم.
    -         يبلغ عدد كلمات اللغة العربية اثنتا عشرة مليون وثلاثمائة ألف كلمة، وذلك مقابل ستمائة ألف كلمة في اللغة الإنجليزية.
    -         للغة العربية ستة عشر ألف جذر لغوي، وذلك مقابل سبعمائة جذر لغوي فقط للغة اللاتينية.
    -         يتم كتابة اللغة العربية من اليمين إلى اليسار، كما هو الحال في اللغة الفارسية والعبرية.
    -         اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم ولغة أهل الجنة، مما يكسبها شرفا وعظمة دون سائر اللغات الأخرى.

    ·        أخطاء لغوية يقع فيها الإعلاميون يوميا:
    في مبادرة للفت الانتباه إلى أهمية اللغة العربية وقيمتها التاريخية وإسهامها في التطور العلمي، خصصت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة يوم الثامن عشر من ديسمبر من كل عام يوما عالميا للغة العربية تحت شعار (اللغة العربية والعلوم).وبمناسبة هذا اليوم نعرض عليكم أبرز أخطاء اللغة العربية عند الإعلاميين العرب، حيث يقوم الكثير بترديد مفردات ومصطلحات خاطئة يوميا.
    ويقوم الدكتور هشام حمزة (باحث في اللغة العربية) يوميا بتوعية متابعيه حول أبرز الأخطاء العربية التي يرتكبها الإعلاميون. ومنها:
    -         قول لفظ (أنجبت) خاطئ، ولكن الصحيح قول (وضعت أو ولدت). استنادا لقوله تعالى في القرآن الكريم :(فلما وضعتها قالت ربِّ إني وضعتها أنثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالأنثى وإني سميتها مريم وإني أُعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم). فقولنا :(أنجبت المرأة اليوم طفلا) خاطئ لأن الفعل (أنجبت) لا يعني ولدت، والنجابة لا تعني الولادة، وكذلك النجابة لا تظهر إلا بعد بلوغ الولد سن الحُلُم، وهي عادة بعد الرابعة عشر من عمره، والنجابة تعني الكرم والجود والشهامة والصفات الحميدة عامة، وهذه الصفات لا تظهر عند الولادة.
    -         اللفظ (توأم) لا يعني اثنين كما يعتقد البعض وإنما هو واحد، والآخر هو الشقيق الثاني، فإذا أردنا قول اثنين نقول: توأمان، ثلاثة توائم، وهكذا ...
    -         يتم كتابة التنوين على الحرف الذي قبل الألف في آخر الكلمة، كما في: حمدًا لله .
    -         كتابة الأرقام ولفظ (فاعليات) في : تطلق الدولة 132 مبادرة وفاعلية ضمن فاعليات ... والصواب قول: تطلق الدولة مائة وثلاثين واثنين عملا ومبادرة ضمن أعمال...، فلفظ فاعلية وفاعليات) ليستا من لغتنا.
    -         و (ستقوم) المحافظة (بتكريم) العمال المثاليين.. والصواب أن نقول: ستُكَرَّم الدولة العمال المثاليين.
    -         أتوقع (أشياءً)... والصواب: أشياءَ، وذلك لأنها ممنوعة من التنوين، وذلك استنادا لقوله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَسْأَلُواْ عَنْ أَشْيَاءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُواْ عَنْهَا حِينَ يُنَزَّلُ الْقُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ ).
    -         قول :(لفترة طويلة)... والصواب أن نقول: مدة طويلة، زمنًا طويلا؛ وذلك لأن الفترة تعني الضعف، وانقطاع العمل.
    -         قولنا :(كما كان في السابق)... والصواب أن نقول: كما كان مِنْ قَبْلُ .
    -         قولنا :(دشّن)... والصواب قول: افتتح، أطلق، أعلن، أسس ....طبقا للمعنى المراد.
    -         قولنا :(زخم)... والصواب أن نقول: قوة، دعم، تأييد، عون؛ وذلك لأن (الزخم) يعني الرائحة الكريهة ...
    -         لفظ (كيماوي)... والصواب أن نقول: كيمياوي، كيميائي.
    -         لفظ (خَيار) بفتح الخاء... والصواب: خِيار، بكسر الخاء؛ فلا وجود في لغتنا العربية لكلمة خَيار بفتح الخاء.
    -         كلمة (نُووي) بضم النون...والصواب : نَووي، بفتح النون.
    ·        معوقات تعترض اللغة العربية في المجتمعات العربية:
    تقاوم اللغة العربية جميع العوائق التي تعترضها داخل المجتمعات العربية، وإن كانت عوائق قللت من نشاطها، لكن رغم ذلك فإن اللغة العربية تنتشر في مجتمعات أجنبية في الوقت الذي يتم تقليص التعامل بها في مجتمعها الأصلي ومن هذه المعوقات:
    انتشار اللغة العامية، تحويل اللهجات المحلية من المستوى الشفهي إلى الكتابي، ومنافسة اللغات الأجنبية للغة العربية، واستبعاد اللغة العربية في التدريس الجامعي.
    المصدر : 


    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    الأخبار المتعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.