الحدث السابع الحدث السابع
للإعلان علي الحدث السابع
recent

الحدث

recent
أخبار عاجلة
جاري التحميل ...

أسباب تواجه إقبال السيدات على وسائل منع الحمل

 تلعب "4 أسباب" دورا أساسياً فى مواجهة إقبال ما يقرب من 17 مليون سيدة فى عمر الإنجاب على استخدام وسائل منع الحمل، للحد من الزيادة السكانية التى تسببت فى ارتفاع معدل الإنجاب الكلى لـ 3.5 طفل لكل سيدة. الأسباب الـ4 التى تمثل حجر الزاوية فى انخفاض معدل استخدام وسائل تنظيم الأسرة والتى يجب على صانع القرار محاربتها للوصول بمعدل الإنجاب الكلى إلى 2 طفل لكل سيدة، تكمن فى تأثیر التیارات الدینیة والمفاھیم المغلوطة المبنیة على بعض الأحادیث الضعیفة، تعزيز العمل بمنطق العزوة كمبرر للإنجاب وزیادة حجم الأسرة بالإضافة إلى المعلومات المغلوطة الخاصة باستخدام تنظیم الأسرة كأن يكون اللولب عائق فى الممارسة الجنسية أو يتسبب فى أمراض خطرة فضلاً عن قلة عدد مقدمات الخدمة وحرمان بعض الأماكن منھا.
وأكد الدكتور عاطف الشيتانى مقرر المجلس القومى للسكان سابقا فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن الأسباب المتعلقة بضعف أو انخفاض الاقبال على وسائل تنظيم الأسرة التى تتمحور حول تأثير التيارات الدينية المتشددة والعمل بمبدأ العزوة وغيرها صحيحة 100% مؤكدا أن عدد سكان مصر 100 مليون بينهم 17 مليون سيدة فى عمر الإنجاب 41% منهم لا يستخدمون وسائل تنظيم الأسرة وتابع يقف وراء ذلك العوامل الأربعة التى سبق ذكرها. وقال الدكتور عاطف الشيتانى مقرر المجلس القومى للسكان سابقا أن ما يقرب من 7 مليون سيدة لا يحصلون أساسا على وسائل منع الحمل فى جميع أنحاء الجمهورية مؤكدا أن الذين أبدون رغبتهم فى عدم الحصول على وسائل تنظيم الأسرة لأسباب دينية كانوا 0.1% بينما الذين لايرغبون فى الحصول على الوسائل لأسباب تتعلق بالوسيلة أما لأنها تتسبب فى أمراض أو لها عواقب سلبية على ممارسة العلاقة الجنسية كانوا 33% بينما هناك 3% من الأزواج يعترضون على حصول زوجاتهم على وسائل تنظيم الأسرة وبالتالى لا يستخدمونها.
وأضاف الدكتور عاطف الشيتانى أن الوعاظ والدعاة يلعبون دورا كبيراً فى المساهمة عدم إقبال السيدات على وسائل تنظيم الأسرة من خلال بلورة مجموعة من الأفكار وهى أن استخدام الوسائل حرام ولابد من الامتثال للحديث الشريف الذى يؤكد أهمية العزوة بالإضافة إلى أن الأطفال الكثيرة سبب من أسباب الرزق، مؤكدا أنه ينبغى وضع برامج توعوية للوعاظ بخطورة القضية والتعامل معها لافتاً إلى أن الوزارة لديها 50 ألف داعية يحتاجون إلى تلقى التدريب اللازم لتوصيل الرسائل السكانية السليمة للمجتمع لخفض معدلات النمو السكانى وأوضح أنه ينبغى التوسع فى توعية السيدات والأزواج بأن الوسائل آمنة 100% ويجرى عليها أبحاث بصفة مستمرة وتضمن مأمونة العلاقة الجنسية بين الأزواج.
وكشف الدكتور طارق توفيق نائب وزير الصحة والسكان فى تصريحات لـ"اليوم السابع" أنه جار التعامل مع هذه الأسباب من خلال عمل تدخلات لحل هذه المشكلات فى المحافظات التى تعانى من الزيادة السكانية عن طريق تحسين الخصائص السكانية كخفض نسب الفقر وزيادة معدلات التعليم وتوفير فرص عمل للمرأة.
وأضاف نائب وزير الصحة أنه سيتم توجيه خطاب إلى وزير الأوقاف لصياغة بروتوكول تعاون بموجبة يحصل الوعاظ والدعاة على رسائل سكانية واضحة للمجتمع كله يتم وضعها فى خطب الجمعة أسبوعيا، مؤكدا أنه يتم حالياً توعية الوعاظ بمخاطر وسلبيات الزيادة السكانية مؤكدا أن الإخوان والتيارات الدنية المتشددة ساهمت إلى حد كبير فى توقف الكثير من السيدات عن تناول وسائل تنظيم الأسرة وارتفعت وتيرة ذلك أيام حكم الإخوان.
وفى ذات السياق أكد الدكتور أحمد عماد وزير الصحة فى تصريحات مقتضبة حول القضية السكانية أنه يتم وضع خطط قوية لتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى بخفض معدلات النمو السكانى مؤكدا أنه يتم حالياً العمل على توفير وسائل حديثة لمنع الحمل وتنظيم الأسرة، لافتاً إلى أنه تم حصر المحافظات التى سيتم فيها التدخلات التى ستساهم فى تحسين خصائصها السكانية.

عن الكاتب

الحدث السابع مالك ومؤسس
الحدث السابع
https://www.hadath7.com
جريدة صوت الحق
http://www.sowtalhaq.com
جريدة الجيزة الآن
http://www.gizanow.com
مجلة انا وطفلي
http://www.anawtifly.com
مجلة حلوتي
http://www.helwaty.com
مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع

التعليقات

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

© 2018 حقوق النشر محفوظة لـ

الحدث السابع