تحطم طائرة ركاب على متنها أكثر من 100 شخص

لقد أفادت وسائل إعلام كوبية بأن طائرة ركاب من نوع "بوينغ 737"، على متنها أكثر من 100 شخص، تحطمت بعد إقلاعها من مطار خوسيه مارتي الدولي بالعاصمة الكوبية هافانا. وذكرت وسائل الإعلام الحكومية الكوبية أن الطائرة التابعة لشركة الخطوط الجوية الكوبية، كانت تنفذ رحلة محلية من هافانا إلى مدينة هولغوين شرق كوبا، وعلى متنها 105 ركاب و9 من أفراد الطاقم. وظهرت في لقطات الفيديو التي بثها التلفزيون أعمدة الدخان فوق المطار.
وأوضحت وسائل الإعلام أن الطائرة تحطمت على بعد حوالي 20 كلم جنوبي هافانا. ولا يزال عدد الضحايا مجهولا، فيما ذكر الإعلام عن نجاة 3 أشخاص من الحادث، توفي أحدهم في المستشفى في وقت لاحق.
وقد وصل رئيس مجلس الدولة في كوبا ميغيل دياز كانيل إلى مكان تحطم الطائرة ورجح سقوط عدد كبير من الضحايا. وتعمل في مكان الحادث فرق الإغاثة ورجال الإطفاء.

أكد المكتب الصحفي للكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وجه برقية إلى رئيس مجلس الدولة الكوبي ميغيل دياز كانيل، قدم فيها التعازي في وقوع ضحايا بشرية جراء تحطم الطائرة. وأعرب بوتين عن مواساته لذوي الضحايا وتمنى الشفاء للناجين من الكارثة.

الحدث السابع
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

جديد قسم : كوبا

إرسال تعليق