الحدث السابع الحدث السابع
للإعلان علي الحدث السابع
recent

الحدث

recent
أخبار عاجلة
جاري التحميل ...

انسحاب سموحة أمام الزمالك ليس الأزمة الأولى ... كأس مصر طرائف وعجائب

تسبب فرج عامر، رئيس نادى سموحة، بأزمة كبيرة قبل أيام من مباراة فريقه أمام الزمالك، المقرر إقامتها فى السابعة من مساء الثلاثاء المقبل، فى نهائى كأس مصر، على ستاد برج العرب، وذلك اعتراضًا منه على تعيين حكام مصريين لإدارة المباراة، ورفض طلبه باستقدام حكام أجانب. وقد اعلن فرج عامر، انسحاب فريقه من المباراة النهائية، وذلك عبر حسابه الرسمى على موقع التواصل الاجتماعى "تويتر"، بعدما قال: ""قرر مجلس إدارة نادى سموحة الانسحاب من نهائى كأس مصر". يستند رئيس نادى سموحة على لائحة اتحاد الكرة التى تنص على أن أى نادى له الحق فى تعيين حكام اجانب لمبارياته وذلك على حسابه الشخصى وهو بالفعل ما تم معه بعدما تسلم مجلس الجبلاية شيك بالمبلغ المطلوب لاستقدام حكام أجانب لإدارة نهائى كأس مصر، قبل أن يتراجع فى قراره ويقرر تعيين حكام مصريين لإدارة المباراة.
مجلس إدارة اتحاد الكرة، برئاسة هانى أبوريدة، سيعقد اجتماعًا غدًا السبت، للوقوف على القرارات النهائية لحل الأزمة أو اعتماد انسحاب سموحة وبالتالى فوز الزمالك بكأس مصر دون إقامة المباراة.
ولكن أزمة سموحة لم تكن هي الأولى التى تشهدها بطولة كأس مصر، فغرائب وأزمات كأس مصر مستمرة على مدار السنوات الماضية، ويستعرض "سوبر كورة" أبرزها فى التقرير التالى..

- أشبال الأهلى ينتصرون على "تمرد النجوم" فى كأس مصر 1985

فى 4 أغسطس 1985، حقق أشبال الأهلى فوزًا مثيرًا على نجوم نادى الزمالك، فى ملحمة لأبناء القلعة الحمراء، خصوصًا أن قبلها بأيام نشبت الأزمة الشهيرة بين إدارة الأهلى والراحل محمود الجوهرى، وتسببت فى واقعة "التمرد الشهيرة" وانحياز عدد من اللاعبين للمدرب على حساب النادى. وبعدها أصدر مجلس إدارة الأهلى، برئاسة صالح سليم، قراره التاريخى بإيقاف الفريق بالكامل وخوض مباراة الزمالك فى الكأس بمجموعة من لاعبى فريقى تحت 21 وتحت 19 سنة، ومعهم الحارس أحمد شوبير الذى لم يشارك الكبار فى تمردهم. المباراة أقيمت على إستاد القاهرة، وبدأت بتشكيل مكون من أحمد شوبير فى حراسة المرمي، وفى الدفاع علاء عبد الصادق وأحمد جمال وضياء عبد الصمد ومحمد سعد، وفى وسط الملعب بدر رجب وحمادة مرزوق ومحمد السيد ومحمد عبد العزيز، وفى الهجوم حسام حسن وشمس حامد.
بينما ضم تشكيل الزمالك كل من ناصر عبد اللطيف فى حراسة المرمى، ومحمد صلاح وهشام يكن وسعيد الجدى وبدر حامد للدفاع، وفاروق جعفر وأحمد عبد الحليم وأشرف قاسم للوسط، وطارق يحيى وأيمن يونس والغانى إيمانويل كوارشى للهجوم.
جماهير الأهلى لم تكن حاضرة بشكل كبير خاصة أنها كانت تتوقع الخسارة، وكانت جماهير الزمالك هى الأكبر، ووضح أنهم حضروا للاستاد للاحتفال بفوز تاريخى على أشبال الأهلي، ولكن ما حدث لم يكن فى الحسبان تمامًا، الأهلى تقدم بشكل مثير عن طريق لاعبه حمادة مرزوق فى الدقيقة الثالثة، ووسط الاحتفالات أدرك فاروق جعفر التعادل للزمالك.
وعاد أشبال الأهلى ليتقدموا فى الدقيقة 56 عبر محمد السيد، لكن كوارشى أعاد التعادل للزمالك بعدها بتسع دقائق، وبمرور الوقت كان الإصرار يزداد لدى الصغار، ودخل طارق خليل وعاطف القبانى بدلاً من حمادة مرزوق ومحمد عبد العزيز، ومع اطلاق الحكم الإيطالى كارلو لويجى صافرة نهاية الوقت الأصلى بالتعادل 2-2 كان أشبال الأهلى يحتفلون وكأنهم فازوا بالمباراة.
لكن الاحتفال صار أكبر فى الدقيقة الخامسة من الوقت الإضافى الأول حين أضاف طارق خليل هدفاً ثالثاً، وكاد الزمالك يتعادل سريعاً مرة أخرى لكن شوبير كان فى الموعد لينقذ ركلة جزاء سددها سعيد الجدي، وعاد لينقذ تسديدة صاروخية من فاروق جعفر.. لتنتهى المباراة بانتصار المبادئ وبفوز تاريخى لن ينساه أى عاشق للأهلي.
الأشبال عادوا ليهزموا الترسانة بهدف شمس حامد فى نصف النهائي، ثم حسموا الكأس بعدها على حساب الإسماعيلى بهدف طارق خليل ليحفروا أسمائهم بحروف من ذهب فى موسم للتاريخ.
 - الأهلى يرفض مصافحة "مرتضى منصور"
رفض علاء عبد الصادق، المشرف العام على قطاع الكرة بالنادى الأهلى، مصافحة مرتضى منصور رئيس الزمالك، أثناء استلام الميداليات الفضية لكأس مصر، وهو ما تسبب في أزمة.
وصعد علاء عبد الصادق إلى المنصة أولا، ولكنه لم يصافح مرتضى منصور الذى كان يجاور خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة ومحمود الشامى عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة. غضب رئيس الزمالك، وقذف عددًا من الميداليات الفضية، قبل أن يهبط من المنصة.

- المقاصة والمريخ مسلسل من الغرائب

شهدت مباراة مصر المقاصة والمريخ فى اللقاء الذي جمع الفريقين، فى دور الـ32 من منافسات كأس مصر  بالموسم الماضى وانتهت بصعود الفريق الفيومى لدور الـ16 بعد الفوز 3-1.
البداية كانت من ثنائي مصر المقاصة، أحمد سامى ومحمود وحيد، الذين ارتديا نفس رقم القميص بينما لم ينتبه حكم اللقاء للأمر قبل أن يقوم الأخير بتغيير قميصه إلى الرقم 4.

لاعب المقاصة يستبدل قميصه

كما شهدت المباراة احتساب حكم اللقاء هدفًا لمحمد مسعد لاعب المقاصة قبل أن يلغيه، فضلا عن احتساب 3 بطاقات حمراء بعدما تعرض في البداية مدافع المقاصة أحمد مودي للطرد، ثم تبعه ثنائي المريخ حسام حسن وأحمد عبدالواحد.
ذروة طرائف اللقاء كانت في النهاية بعد إعلان قناة أون سبورت نهاية المباراة بفوز المقاصة 2-1، ثم يفاجئ الإستديو التحليلي بتسجيل الفريق الفيومي لهدف ثالث لتصبح النتيجة 3-1 بعد الإعلان عن نهاية اللقاء!

- حارس مرمى دمنهور يشارك بدون رقم على قميصة

فى مباراة الاتحاد وألعاب دمنهور، التى أقيمت الموسم الماضى فى كأس مصر، شارك حارس مرمى ألعاب دمنهور فى المباراة بدون رقم على قميصه.

- طفل الجونة أغرب طرائف مباريات الأهلى فى الكأس

صعد الأهلى إلى دور الـ16 فى كأس مصر، ليواجه الجونة موسم 2015، قبل أن يقرر نادى الجونة فى المشاركة بالمباراة باللاعبين الناشئين اعتراضًا على سياسة اتحاد الكرة التى وصفوها وقتها بالتعنت تجاههم. شهدت المباراة مشاركة الطفل "زياد الصحيفى" نجل أحمد الصحيفى، المشرف العام على الكرة فى نادى الجونة، الذى لم يتعدى سنه الـ14 عامًا وقتها ليصبح حديث الإعلام والسوشيل ميديا كونه أصغر لاعب يشارك فى مباراة مع الفريق الأول.

- إبراهيم عبد الخالق يشارك "مرتين" فى دور الـ16

شارك إبراهيم عبد الخالق، لاعب الزمالك وسموحة السابقين، فى مباراتين بدور الـ16 من مسابقة كأس مصر 2016، مع فريقين مختلفين، حيث شارك عبد الخالق مع فريقه السابق "سموحة" فى مواجهة النصر بدور الـ16 يوم 19 يوليو السابق، وانتهت المباراة بنتيجة 4/1 لصالح سموحة، وإحرز إبراهيم الهدف الثانى فى شباك النصر.
كما شارك إبراهيم مع فريقه الجديد "الزمالك" فى نفس دور المسابقة بالكأس أمام حرس الحدود، فى المباراة التى أقيمت بينهما، وانتهت بفوز الأبيض بنتيجة 3/1، وسجل إبراهيم الهدف الثالث، لتصبح تلك الحالة من غرائب الكرة المصرية، حيث لم تحدث تلك الوقائع فى دوريات أخرى.

عن الكاتب

الحدث السابع مالك ومؤسس
الحدث السابع
https://www.hadath7.com
جريدة صوت الحق
http://www.sowtalhaq.com
جريدة الجيزة الآن
http://www.gizanow.com
مجلة انا وطفلي
http://www.anawtifly.com
مجلة حلوتي
http://www.helwaty.com
مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع

التعليقات

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

© 2018 حقوق النشر محفوظة لـ

الحدث السابع