recent

الحدث

recent
جاري التحميل ...

الكتاب فن اللامبالاه الذي يقرأه محمد صلاح

صلاح من شوية نزل الصورة ديه على حساب الفيس بوك وهو بيقرأ كتاب بعنوان "فن اللامبالاة" وقد قمنا بالحصول علي نسخة من الكتاب ليحملها القارئون بالحدث السابع
من هنا النسخة
كتاب فن اللامبالاه من هنا


فن اللامبالاة لـ مارك مانسون
ظل يقال لنا إن التفكير الإيجابي هو المفتاح إلى حياة سعيدة ثرية.ولكن فلنكن صادقين السيء سيء وعلينا أن نتعايش معه
بهذه الكلمات الجميلة الواقعية نختصر هذا الكتاب

والذي يتحدث في فصله الأول عن عدم المحاولة “لاتحاول”

لا تحاول تعني لا تبحث عن السعادة ولا تلهث خلف الوصول إلى الكمال، هذا الفعل يعني أنك لست سعيدًا بل اجعل الأمور تمشي كما هي، السعادة ليست في المال وهذا ما يتحدث عنه الفصل الثاني من الكتاب “السعادة مشكلة”
والتي لخصها لنا الكاتب في قصة العظيم بوذا

وهنا ننتقل للفصل الثالث “لست شخصًا خاصًا متميزًا ”

في هذا الفصل يتحدث مارك عن قصتين طويلتين واحدة لصديقة والثانية له، ويعارض مارك هنا كل المتحدثين عن مميزات كل إنسان، وأن كل منا هو شخص متميز قادرًا على أن يكون شخصًا فريدًا، وهذا غير صحيح لأن غالبية الناس هم أفراد عاديون، مشاكلهم متكررة حياتهم متكررة والإستثنائيون قلة.

في الفصل الرابع “قيمة المعاناة” 

يتحدث الكاتب عن المعاناة والتي ليست بالضرورة مرتبطة بعيش حياة مناسبة، فالكاتب يذكر قصصًا كانت فيها المعاناة جزء من مراحل الحياة الجميلة في حين أن هذه المعاناة حين إنتهت إنتهى معها جمالية وقيمة الحياة.

في الفصل الخامس يتحدث المؤلف عن اختيار المعاناة وعنون للفصل بـ”أنت في حالة إختيار دائم”

وقد أختلف معه في هذا الفصل ولكن في حديثه يخبرنا بأن أفضل طريقة للوصول إلى النجاح هو تقبل المعاناة كأمر واقع وإعتبارها إختيار من إختياراتك.

في الفصل السادس “أنت مخطئ في كل شيء وأنا كذلك” 

يتحدث الكاتب عن الخطأ والتصورات التي تكون لدينا، والتي نكتشف مستقبلًا خطأها، ويقول الكتاب بفكرة جديدة أن الأخطاء المتكررة تعطي شعور جيد، الإنسان الذي يعتقد أنه دائما على صواب لا يمكن أن يكون بحالة جيدة، وهو ما يرتبط بالفصل الذي يليه حيث يتحدث عن الفشل كطريق للتقدم.

في الفصل الثامن “أهمية قول لا”، 

يقول مارك علينا أن نرفض شيئا ما، وإلا فإننا سنكون بلا معنى، في هذا الفصل يتحدث الكاتب عن فلسفته عن الحب، الحب الرومنسي، حب العشاق، وهي فلسفة جديرة بأخذها بعين الاعتبار.
وبعد ذلك تموت..
هكذا يختم مارك كتابه الرائع
قد تختلف كثيرًا مع أراء مارك في هذا الكتاب، ولكنه كتاب يثير عقلك ويجعلك تتسأل، هذا الكتاب ليس للقراءة فقط بل أيضًا للمناقشة.

عن الكاتب

الحدث السابع مالك ومؤسس
الحدث السابع
https://www.hadath7.com
جريدة صوت الحق
http://www.sowtalhaq.com
جريدة الجيزة الآن
http://www.gizanow.com
مجلة انا وطفلي
http://www.anawtifly.com
مجلة حلوتي
http://www.helwaty.com
مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع

التعليقات

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

© 2018 حقوق النشر محفوظة لـ

الحدث السابع