التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

ستة أزمات تسبب فيها ترامب بعد مرور عام على توليه رئاسة أمريكا

ستة أزمات تسبب فيها ترامب بعد مرور عام على توليه رئاسة أمريكا
    بعد مرور عام كامل على تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للبيت الأبيض، مليئًا بالعديد من الأزمات الدولية ومواقف محرجة تعرض لها ترامب، نظرًا لعدم توزانه في خطباته وحواراته الإعلامية.

    أبرز المواقف الطريفة والأزمات التي تسبب فيها الرئيس الأمريكي منذ توليه إدارة الولايات المتحدة في 20 يناير من العام الماضي وحتى الآن.

    - الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل
    هي أكثر الأزمات التي تسبب فيها ترامب خلال فترة حكمه، لتثير ردود أفعال دولية وعربية صاخبة، وخصوصًا للدول العربية والإسلامية التي مازالت تطالبه بالرجوع عن قراره حتى الآن. ولم يقف ترامب عند هذا الحد، بل هدد بعض الدول التي صوتت في الجمعية العامة للأمم المتحدة لصالح الأزمة الفلسطينية والاعتراف بأن القدس عاصمة لفلسطين، وذلك بعدما استخدمت أمريكا حق الفيتو على مشروع القرار الذي تقدمت به مصر بسحب اعتراف الرئيس باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

    - ترامب والجنس
    أحد محامي ترامب دفع في عام 2016 مبلغ قدره 130 ألف دولار لممثلة إباحية سابقة لشراء صمتها بشأن علاقة جنسية في عام 2006 بينها وبين الرئيس الأمريكي، وفقًا لما ذكرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، منذ أيام، وهذا الأمر نفاه البيت الأبيض، ولم تكن تلك السيدة الوحيدة التي اتهمت ترامب بالاعتداء عليها فسبقتها الكثير.

    - أزمة كوريا الشمالية
    وعلى صعيد الأزمة الكورية، ازدادت العداءات بين البلدين في عهد الرئيس الأمريكي، ففي إحدى الخطابات هاجم كوريا الشمالية مهددًا بتدميرها بالكامل، إذا تعرضت الولايات المتحدة أو حلفاؤها لهجوم من بيونغ يانغ، ولم يكن ذلك التهديد الوحيد الذي وجهه ترامب لزعيم كوريا الشمالية. "لا تستهينوا بنا، لا تختبرونا"، هكذا وجه الرئيس الأمريكي خلال خطابه أمام البرلمان الكوري الجنوبي، تحذيرٍا شديد اللهجة إلى زعيم كوريا الشمالية، بشأن برنامج بيونغيانغ النووي، مضيفًا أن الأسلحة التي يجمعها كيم جونغ لن توفر له السلامة، بل تجعل نظامه في خطر كبير.

    - ترامب وإفريقيا
    "لماذا يأتي إلينا مهاجرون من بلاد قذرة؟"، هكذا تحدث ترامب عن الأفارقة خلال اجتماعه في البيت الأبيض لمناقشة مقترح للهجرة، حسبما ذكرت صحيفة وشنطن بوست، ليطالب بعدها الاتحاد الإفريقي ترامب بتقديم اعتذار رسمي عن التصريحات التي نسب إليه، في وصفة لإفريقيا بأنها "حثالة"، وهذا ما نفاه الرئيس الأمريكي.

    - ترامب والإعلام
    وعلى الصعيد الإعلامي، واصلت الرئيس الأمريكي انتهاكاته ضد الصحفيين والإعلاميين، وآخرها منذ أيام قليلة، بعدما طرد كبير مراسلي البيت الأبيض لشبكة التلفزيون الأمريكية "CNN"، جيم أكوستا، من البيت الأبيض، ولم تكن تلك الواقعة الأولى. وفي إحدى الخطابات للرئيس الأمريكي، هاجم وسائل الإعلام بشدة ثانية، قائلًا إن وسائل الإعلام لا تريد أن تنقل الحقيقة ولها أجندتها الخاصة، ناهيك عن انتقاده لشبكة "CNN" في تغريداته على "تويتر".

    - تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية
    وكالة الاستخبارات المركزية "سي أي آيه" استنتجت في تقرير سري كشفته صحيفة "واشنطن بوست" أن روسيا تدخلت من خلال القرصنة الإلكترونية في الحملة الانتخابية لمساعدة ترامب في انتخباته، ليفتح قادة الكونجرس الأمريكي، تحقيقًا برلمانيًا بشأن التدخلات الروسية خلال الحملة الانتخابية، ورفض ترامب فكرة تدخل روسيا في هزيمة هيلاري كلينتون.

    وقال الرئيس الأمريكي، إن تكليف محقق خاص بالبحث في مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية التي فاز بها يؤذي بلاده بشدة، وذلك خلال تصريحاته لشبكتي "سي إن إن" و "سي إن بي سي"، مضيفًا أن القرار يضر بالولايات المتحدة بشدة، ويجعلها تبدو منقسمة على نفسها و مضطربة وغير موحدة.

    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    مقالات متعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.