إطلاق حملة قومية موسعة للقضاء على فيروس سى

أطلق الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، الحملة القومية الموسعة للقضاء على فيروس "سى" 2020 والتى ستبدأ اليوم بـ 17 محافظة، يأتى ذلك فى إطار مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية لإعلان مصر خالية من فيروس "سى"، وبالتعاون مع صندوق تحيا مصر ومشيخة الأزهر. ‎وأوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمى لوزارة الصحة والسكان، أن الحملة تستهدف فى مرحلتها الأولى 17 محافظة من محافظات مصر سيتم العمل بها بالتوازى اعتبارا من اليوم الثلاثاء، وهى القاهرة، والفيوم، وبنى سويف، والمنيا، وسوهاج، والجيزة، وقنا، والأقصر، وأسوان، والبحر الأحمر، والغربية، والمنوفية، والشرقية، والدقهلية، وأسيوط، وبورسعيد، ودمياط، مشيرا إلى استكمال باقى المحافظات تباعا.
‎وأشار مجاهد إلى أن الحملة تقوم بالمسح الطبى من خلال عمل تحليل Elisa وRapid Test  للكشف على الأجسام المضادة لفيروس "سى" ومن يثبت ايجابيته يتم تحويله لعمل تحليل الـ PCR للتأكد من إصابته بالفيروس من عدمه ، ومن يثبت إصابته يتم صرف العلاج له فى نفس اليوم من تاريخ ظهور النتائج بالمجان. ‎واكد أن الحملة تستهدف الفئة العمرية من 19 إلى 59 عاما، وهى الفئة التى جاءت نتائج تقارير البنك الدولى أنها الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض والتى بلغت حوالى 50 مليون مواطن وفقا لتقرير البنك الدولى، مشيرا إلى أن المستهدف من الحملة مسح وعلاج 15 مليون مواطن كل عام، على ثلاثة أعوام. ولفت مجاهد إلى أنه من خلال تلك الحملة سيتم الانتهاء من المستهدف خلال  ثلاث سنوات لتصبح مصر خالية من فيروس "سى" فى نهاية 2020 ، مؤكدا أنه لتحقيق الهدف كان لابد من توسيع نطاق الحملة القومية بهذا الشكل، وبدعم من القيادة السياسية.
والجدير بالذكر أن وزير الصحة والسكان كان قد أعلن أمام الرئيس الانتهاء من مسح 5 مليون مواطن خلال عام،  وذلك فى الافتتاحات الرئاسية الأخيرة فى محافظة بنى سويف.

نقلا عن راديو مصر

الحدث السابع
كاتب المقالة
كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

جديد قسم : فيرس سي

إرسال تعليق