التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

ترشح عناصر من داعش للانتخابات البرلمانية العراقية فى الأنبار

ترشح عناصر من داعش للانتخابات البرلمانية العراقية فى الأنبار
    كشف رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، الشيخ حميد الهايس، فى تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الأحد، عن ترشح عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابى، للانتخابات المزمع إجرائها فى شهر مايو المقبل. وأضاف الهايس، رصدنا ترشح نحو 6 إلى 8 شخصيات للانتخابات البرلمانية، وهم من الذين كانوا ينتمون لتنظيم "داعش"، وبينهم من المؤيدين للتنظيم فى الأنبار، غرب العراق، وتابع الهايس، "نحن نعمل على جرد الأسماء، ونعد العدة لهؤلاء العناصر "الدواعش"، وسنزود الحكومة الاتحادية بأسمائهم"، وعن صحة المعلومات التى علمت بها مراسلة "سبوتنيك"، نقلاً عن مصادر أمنية ومحلية حول عودة عناصر من تنظيم "داعش" إلى مناطق فى الأنبار، أكد الهايس، بأنها صحيحة، موضحًا أن العشرات من "الدواعش" عادوا إلى المحافظة من خلال الفساد، وبين النازحين.
    وأوضح رئيس مجلس إنقاذ الأنبار، فى ختام حديثه، أن عائلات عناصر وقادة تنظيم "داعش"، عادت إلى مختلف مناطق الأنبار بعد تحررها من سيطرة التنظيم، أما العناصر قسم منهم عاد بعد إطلاق سراحه لعدم كفاية الأدلة المتوفرة، وقسم بوساطة تزكية، أو الفساد، وتحررت الأنبار، المحافظة التى تشكل وحدها ثلث مساحة العراق، غربًا، بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش"، بتقدم كبير للقوات الأمنية بدعم من التحالف الدولى ضد الإرهاب، منذ عام 2015 وحتى أواخر السنة الماضية.
    وكان تنظيم "داعش"، استولى على أغلب مدن الأنبار، فى مطلع عام 2014، قبل أن يجتاح نينوى ومركزها الموصل، وكذلك صلاح الدين، ونفذ مجازر وجرائم طالت المدنيين والأجهزة الأمنية، حتى تقهقر وهزم على يد القوات العراقية، ويذكر أن مجلس الوزراء العراقى أقر موعد الانتخابات التشريعية العراقية، وصادق عليه مجلس النواب وصدر مرسوم جمهورى، فى 22 يناير الماضى، بإجرائها فى 12 مايو المقبل.


    نقلا عن اليوم السابع
    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    مقالات متعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.