التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

العثور علي مصاحف في منطقة مكب النفايات بالمدينة المنورة يثير جدًلا واسعًا

العثور علي مصاحف في منطقة مكب النفايات بالمدينة المنورة يثير جدًلا واسعًا
    لقد أثار فيديو قد تداول على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية والوطن العربي جدلاً واسعاً، حيث يظهر عددًا من مصاحف القرآن الكريم ملقاة في مكان مخصص للنفايات في احد الارجاء.
    قد ظهر الحادث الذي جرى في مدينة خيبر شمالي المدينة المنورة، وقد أظهر من خلال الفيديو عددا من المصاحف ملقاة في مكان مخصص للنفايات إلى جانب أوراق حكومية ظاهره المعالم، وقد أثار الفيديو جدلاً واسعاً وانتقادا من قبل النشطاء الذين هاجموا الفاعلين على إثره.


    وقد علق منصور الشريف، احد المواطنين السعوديين، على هذا الفيديو الذي جرى تداوله، بقوله "اللهم لا تؤخذنا بما فعل السفهاء منا يا رب العالمين"، 

    وقد اضاف: "هذا زمان الترفيه نعوذ بالله من تقلبات الزمان التعيسة، الله يصلح الأحوال إن شاء الله".
    وتابع: "لو وقف عند أقرب مسجد ووزعها مجانا كان خلصها في أقل من ١٠ دقائق بدل يرميها كذا الهادي الله عز وجل ".
    وعلق احد المغردين السعوديين الآخرين معتبرًا أن الأمر ليس صادمًا، خاصة "لمن يعرف حقيقتهم فهم يدّعون التدين ويتظاهرون به لكن باطنهم غير ذلك هم ممن ينطبق عليهم ( قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولمّا يدخل الإيمان في قلوبكم}، الفساد بكل صوره هو ما يطبع قلوبهم وعقولهم على عكس ألسنتهم التي تلقلق بالدين والتكفير والقتل"، حد تعبيره.
    ومن جانبه، شدد يوسف بن عبدالله على ضرورة محاسبة مرتكبي هذه التعديات، مؤكدًا على تعظيم كتاب الله "ولا تهاون فيمن قام بامتهانه"، وفق قوله.
    وفي السياق نفسه، رصد برنامج "بي بي سي ترندينغ" تعليقات لسعوديين، منهم سعد خالد، الذي قال في تغريدة له: "يا أخي كان من الأولى إيداعه في جمعية خاصة للعناية بالمصاحف وإرسالها إلى أقطار العالم الإسلامي بواسطة جهة رسمية".أما محمد الجوهري فاعتبر أن الأمر يعد سلوكًا يصفه بـ "قلة الإيمان والاستهزاء بالتعامل مع كتاب الله المجيد، معتبرًا شجب وتنديد الجهات الرسمية غير كافٍ، مطالبًا "التحقيق مع المختصين".


    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    الأخبار المتعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.