التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

إنتحار أيه بعد تفضيل أهلها لشقيقها الأصغر منها بـ10 سنوات في مشاهدة الكرتون

إنتحار أيه بعد تفضيل أهلها لشقيقها الأصغر منها بـ10 سنوات في مشاهدة الكرتون
    لقد وقعت الطفلة «آية» كضحية للخلافات بين الأطفال في الأسر العادية، بعد أن نشبت بينها وبين شقيقها الأصغر منها بنحو ١٠ سنوات خلافات بسيطة؛ بسبب تمسك شقيقها بمشاهدة أحد أفلام الكرتون، فى حين تمسكت الطفلة بمشاهدة أحد المسلسلات العربية التى تحرص على متابعته، إلا أنها قد منعت من مشاهدته؛ لتقرر إنهاء حياتها بشنق نفسها بإيشارب من داخل عرفتها، وقد كتشفت الأسرة الواقعة التى لم تكن فى الحسبان.
    فقد شعرت آية بالخذلان من التصرف معها، وفى هدوء تام دخلت إلى غرفتها، وبعد بكاء لفترة قد قررت إنهاء حياتها، ثم أخذت تبحث عن وسيلة للمساعدة فى إتمام عملية الانتحار، فلم تجد سوى إيشارب وبالفعل قامت بلف الإيشارب حول رقبتها؛ لتكتشف الأسرة كارثة المفاضلة بين الأشقاء.
    فى محاولة من الأسرة للبحث عن آخر أنفاس طفلتهم، دقات قلب، حركة ما، قد تبث الأمل من جديد فى أفراد أسرتها، نقلت الطفلة إلى المستشفى، لكنه حولها إلى المشرحة، فلم يتبقَّ منها شيء، ورحلت الصغيرة مع أنفاسها ودقات البراءة بقلبها.
    كانت إخطارات أمنية وُجِّهت إلى مركز شرطة المنيا، تتضمن واقعة انتحار الفتاة؛ لتكشف الأسباب علانية من أفواه أفراد أسرتها عن قيام الطفلة الكبرى «آية» بالانتحار شنقا داخل غرفتها على خلفية مشاجرة وقعت بينها وبين شقيقها الأصغر على مشاهدة أحد أفلام الكارتون بإحدى قنوات الأطفال، فى حين تمسكت الطفلة الكبرى بمتابعتها لأحد المسلسلات التلفزيونية، لكن بنهاية المطاف انتصر عليها شقيقها الأصغر، وحقق ما أراد، فأنهت حياتها.
    وقررت نيابة مركز المنيا، تحت إشراف المحامى العام لنيابات جنوب المنيا، التصريح بدفن جثة الطفلة بعد توقيع الكشف الطبى عليها بمعرفة مفتش الصحة، وأسدل الستار على قصتها.
    المصدر أهل مصر


    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    الأخبار المتعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.