التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

كيف تساعد صديقك المصاب بالاكتئاب؟

كيف تساعد صديقك المصاب بالاكتئاب؟
    في المقالة السابقة تعرفنا على الاكتئاب، وأعراضه، وأسبابه، وفي هذه المقالة سنتعرض لطرق المساعدة التي ينبغي تقديمها لمريض الاكتئاب.

    أصغ بانتباه

    إن تشجيع صديقك على التحدث بشأن حزنه، سيعزز التفاهم الذي يساعد الشخص أن يشعر بإحساس من السيطرة على عواطفه أو انفعالاته، بدلًا من الشعور بأن العواطف تتحكم فيه. على الرغم من أن المشاعر قد تخيفك، فيجب ألا تخاف. أصغ فقط، كما كنتَ لتفعل مع أي من أصدقائك.

    أمض وقتًا مع صديقك

    عندما يعاني شخص ما الاكتئاب، فإنه يميل بشكل طبيعي إلى الاختباء من الآخرين ويحاول استعادة عافيته بنفسه. قد يختبئ صديقك لأنه خائف من الظهور بمظهر ضعيف أو مضطرب. ولكن ذلك هو تمامًا عكس المطلوب. إن الشخص المصاب بالاكتئاب يحتاج إلى الآخرين! ووجودك سيساعده على تحمل عبء الاكتئاب، وعلى الإخلاد إلى الراحة، ودرء الشعور بالوحدة، وحمايته من الانتحار، ومدِّه بالقوة.

    اقترح ممارسة أنشطة ممتعة

    قد لا يكون صديقك المصاب بالاكتئاب قادرًا على ممارسة أنشطة ممتعة نظرًا إلى انعدام وجود شعور الإثارة والفرح لديه. لهذا، شارك صديقك فرحك! اقترح ممارسة أنشطة كان يحبها في ما مضى، أو تلك تستمتع بها أنت. حتى لو بدا صديقك معارضًا، فإن ثمة جزءًا منه يتوق إلى القيام بأمور ممتعة، وهذا التوق مدفون ببساطة تحت الاكتئاب. كن مُصرًّا –إن الاحتكاك البشري والأنشطة الممتعة، هما لخير الصديق ومصلحته.

    ممارسة التمارين الرياضية

    إنها حلقة مُفرغة. إن التعب وعدم وجود الحافز، الناجمين عن الاكتئاب، يضعفان إلى حد كبير قدرة الشخص المصاب بالاكتئاب على ممارسة التمارين الرياضية... ولكن ثبت أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يشكل حاجزًا ما بين المرء والإصابة بالاكتئاب. ستقدم مساعدة كبيرة جدًا لصديقك من خلال التزام ممارسة التمارين الرياضية معه. مارسا ذلك مرة أو مرتين في الأسبوع، أو حتى مرة في اليوم –مهما كانت مرات الممارسة قليلة، فهي مفيدة! مارسا إحدى الألعاب الرياضية، أو التحقا بنادٍ رياضي، أو تمشَّيا معًا بعد العشاء.

    اطبخ طعامًا

    عندما يكون صديق مصابًا بالاكتئاب، قد يفقد الحافز لإعداد الطعام والرغبة في تناوله. اعرض على صديقك إعداد وجبات طعام، أو إعدادها معًا. سيكون الطعام والرفقة أمرين لا يقدران بثمن.

    لا تطلق الأحكام

    الأشخاص المصابون بالاكتئاب يحكمون على أنفسهم كل يوم، لذا، فإن آخر أمر يحتاجون إليه هو صديق يحكم عليهم أيضًا. أظهر له الصبر واللطف. بقيامك بذلك، قد تساعد صديقك أن يصير أكثر صبرًا وألطف تجاه نفسه.
    نصيحتان لك كمقدم مساعدة:

    اقبل المشاعر واجعلها طبيعية

    يمكنك التصديق على ما يشعر به صديقك دون الوقوع في حفرة الاكتئاب معه، وذلك بالتعبير عن التفهم والاهتمام. إن حسبان الاكتئاب أمرًا طبيعيا يمكن أيضا أن يساعد الشخص أن يشعر بأنه أقل وحدة خلال تلك المرحلة. كما أنك عندما تذكر صديقًا آخر أو أحد أفراد الأسرة يصارع مشكلات تتعلق بالحالة المزاجية، قد تجلب إلى الشخص المصاب بالاكتئاب شعورًا بالراحة لكونه ليس الشخص الأول ولا الأخير الذي يعاني مثل هذا الصراع.

    تحد التفكير الخاطئ

    الاكتئاب يوهن تفكير الناس. ويشعر المصابون به بأنهم لا يستحقون إقامة علاقات طيبة، ولا النجاح في العمل. فهم غالبًا ما يعتقدون أنه ليس هناك أمل في الحياة. إذا عبر صديقك عن هذه المشاعر، اعترض على ما يقوله بلطف. ذكر صديقك أن الشفاء من الاكتئاب هو عملية من عدة مراحل، ولكنه قابل للعلاج عبر طلب الاستشارة المتخصصة والرفقة والوقت والدواء، إذا لزم الأمر.
    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    الأخبار المتعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.