التسميات [posts7]

إغلاق القائمة

محمية القرم سلطنة عمان والكائنات الحية النادرة

محمية القرم سلطنة عمان والكائنات الحية النادرة
    تحظى سلطنة عمان بموقع فريد على كل من الخليج العربي والمحيط الهندي، وقد هيأ لها هذا الموقع تنوعاً جغرافيا سمح بنشأة الكثير من الالكائنات الحية النادرة والتي يعتبر معظمها مهدداً بالانقراض، ووجد في سلطنة عمان البيئة المناسبة والملائمة للتكاثر والنمو.
    وتعد محمية القرم الطبيعية في سلطنة عمان، أحد أهم وأكبر تلك المحميات التي تنتشر في أنحاء السلطنة، حيث تبلغ مساحتها 1.715.500 متراً على خليج عمان، وتجمع تلك المحمية بين الجمال الأخاذ للطبيعة، وجمال المعمار الهندسي الذي يعكس ذوقاً رفيعاً في التصميم وتنسيق المسطحات وأماكن المرور والسير، بالإضافة للعديد من الأنشطة التي تخدم الزوار الذين يقضون وقتاً رائعا في هدوء الطبيعة وجمالها، كل تلك العوامل جعلت من محمية القرم أحد أهم وأجمل الوجهات السياحية في سلطنة عمان إجمالاً، ومدينة مسقط على وجه الخصوص.

    نشأة المحمية

    تقع محمية القرم في مدينة مسقط، وهي أكبر مدن سلطنة عمان، وعاصمتها الرسمية. وكما الحال في كل المدن الكبيرة، تتسم مدينة مسقط بسرعة وتيرة الحياة وصخبها وازدحاها الذي يدوم أغلب فترات اليوم. لذا كانت فكرة إنشاء حديقة القرم على ساحل خليج عمان حتى تكون بمثابة متنزه للسكان، ومتنفس لهم من صخب المدينة وضوضائها، ثم تطورت الفكرة من مجرد متنزه إلى مشروع كبير تبنته الحكومة وقاممت برعايته ليكون محمية طبيعية نظراً لموقعها الفريد، والذي يعد موطنا لأكثر من 200 نوع من الطيور، وما يزيد عن 100 نوع من الأسماك التي تسبح في مياه الخليج، بالإضافة إلى الكثير من الكائنات البحرية الأخرى.

    أبرز الأنشطة التي يمكن مزاولتها في محمية القرم سلطنة عمان

    منذ افتتاح المحمية في 1993، وهي تحظى باهتمام محلي ودولي منقطع النظير، وذاعت شهرتها وما فيها من جمال وتنوع بيلوجي قل أن يوجد في مكان واحد مثل محمية القرم سلطنة عمان، لذا أصبحت قبلة للزوار والسياح من كل أقطاب الأرض، ويقوم بزيارتها سنويا ملايين الزوار، ليتمتعوا بجمال الطبيعة وهدوئها.
    من أبرز الأنشطة التي يمكن للزائر مزاولتها في محمية القرم، هو التنزه والاستمتاع بجمال الطبيعة، والمناظر الخلابة من مرتفعات بمكسوة بالخضرة والبحيرات والشلالات، ومشاهدة الطيور النادرة، بالإضافة إلى أشجار القرم المميزة والتي تعد من أندر الأشجار التي تعتمد على المياه المالحة في الري، ولا تنبت إلا في أماكن محدودة في العالم. وتتصف بجمال شكلها وكثافة أوراقها وفروعها الوارفة.
    ومن أبرز الأماكن التي يحظى فيها الزائر بمتعة الطبيعة وهدوئها هو بجوار البحيرة الكبيرة التي تحتوي على عدد من نوافير الزينة الملونة، وتسبح فيها أسراب البط في مشهد بديع يسر كل الزوار .
    كما يمكن للكبار والصغار قضاء وقت مليء بالمرح في مجمع الألعاب الترفيهي الذي يحتوي على أكثر من 28 لعبة مختلفة تناسب كلا من الكبار والصغار، وهو يتيح لكل الأسرة أن تقضي وقتاً ممتعا سوياً في جو مليئ بالإثارة والبهجة.
    وحتى تكتمل المتعة، فبداخل المحمية عدد كبير من المطاعم المختلفة والتي تقدم ألوانا من الأطباق الشهية سواء العمانية أو العالمية، والكثير منها منخفض الأسعار وفي متناول الأيدي، هذا بالإضافة لعدد من المقاهي البسيطة التصميم لكنها تقدم خدمة متميزة وراقية في ذات الوقت، وتعتبر استراحة للكبار وفرصة لتناول المشروبات الخفيفة سواء كانت ساخنة أو باردة.
    وفوق كل ما تقدم، فإن الحكومة العمانية ترعى سنوياً الكثير من المهرجانات والفعاليات التي تقام في داخل حديقة القرم، وتتضمن حفلات ومهرجانات تلقى قبولا جماهيرياً عريضاً من قبل السكان والمقيمين، أو السياح الذي ينتظرون تلك الفعاليات سنوياً والتي من أبرزها مهرجان مسقط السنوي، الذي يقام كل سنة على أرض حديقة القرم.

    الحدث السابع
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحدث السابع .

    الأخبار المتعلقة

    مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على الحدث السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق
    بروتوكول نشر التعليقات من الحدث السابع
    تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.